تفاصيل الخبر

أطفالنا ما بين فايروس كورونا ومخاطر الإصابات المنزلية!

أطفالنا ما بين فايروس كورونا ومخاطر الإصابات المنزلية!


بقلم عبير بخيت - مُستشارة ومرشدة في مؤسسة بطيرم لأمان الأطفال

 

في ظل أزمة الكورونا نحن مضطرون للتأقلم مع واقع جديد، واقع استثنائي يفرض علينا اعادة تنظيم حياتنا من جديد.

تواجُد الأطفال بشكل مكثف في المنزل من شأنه ان يحميهم من الإصابة بفايروس كورونا، لكن من جهة ثانية قد يُعرضهم لمخاطر عديدة اخرى.

تُظهر المعطيات ان أكثر من 80% من إصابات #الأطفال تحدث داخل المنزل.

من هنا يتوجب علينا كأهل الانتباه للوضع الطارئ الذي نعيشه والعمل على خلق وتهيئة بيئة آمنة في المنزل وتبنّي سلوك آمن للمحافظة على صحّة وسلامة أطفالنا.

الى جانب ذلك التشديد على عدم ترك الأطفال دون مراقبة شخص بالغ تعدى سن الـ 15 عام. والسبب في ذلك يكمن في ان المرافقين دون هذا السن غير ناضجين بما يكفي من الناحية الحسّية والفكريّة للتعامل مع المخاطر.

في هذه الأيام تقوم العائلات بـ #فعاليات و #نشاطات متنوعة مع الأطفال في ارجاء المنزل المختلفة، وبغالبيّتها يتم استعمال مواد وأدوات مختلفة ومتنوعة.

اليكم بعض التوصيات والتعليمات لضمان سلامتهم:

- تهيئة المنزل بالشكل المريح وملائمته لاحتياجات الأطفال.

- انشاء مساحة آمنة ومريحة للقيام بالفعاليات والنشاطات المتنوعة.

- ملائمة الفعاليات لجيل الأطفال والالتزام بالإرشاد، المرافقة والمراقبة الفعّالة لهم طيلة الوقت.

- اختيار المواد والأدوات الآمنة والملائمة لجيل الأطفال التي لا تُسبب مخاطر واصابات مثل الاختناق او التسمم.

- ابعاد كافة مواد التنظيف والأدوية عن متناول يد الأطفال على ان يتم تخزينها بمكان مرتفع منعاً للتسمم.

- تثبيت كافة الخزائن وقطع الاثاث المختلفة التي يتعدى ارتفاعها 75 سم منعاً لسقوطها على الأطفال.

- ابعاد كافة الأثاث بما في ذلك الكراسي والطاولات والأسّرة عن محيط الشبابيك منعًا لتسلّق الأطفال عليها وتعريض حياتهم للخطر جرّاء السقوط.

#الطهي مع الأطفال فعالية ممتعة، ولكن!!

تُعتبر عملية الطبخ والخبيز مع الأطفال أنشطة ممتعة ومفيدة ولكن محيط المطبخ هو مصيّدة للإصابات بسبب تواجد أدوات وأجهزة قد تُسبب خطورة على الأطفال واصابات مثل الحروق والجُروح.

من هنا يتوجّب علينا تهيئة المطبخ وتبنّي سلوك آمن من خلال الارشاد، المرافقة والمراقبة بشكل متواصل وفعّال لاستقبال الأطفال وضمان سلامتهم، وذلك من خلال اتباع التعليمات التالية:

- اختيار مأكولات سهلة التحضير.

- اعطاء مهام تتلاءم مع جيل الأطفال ومع قدراتهم.

- تثبيت سخّان المياه (الابريق الكهربائي) منعًا لوقوعه والتسبب للأطفال بالحروق.

- الطهي في الموقد الخلفي للغاز وتوجيه مقبض أداة الطهي نحو الحائط الداخلي.

- الإشراف التام عند استعمال الأجهزة الكهربائية مثل الخلّاط الكهربائي.

- المنع من الاستعمال الفردي لأجهزة التسخين مثل الغاز والفرن لأطفال دون الـ 10 سنوات.

- الاتاحة لاستعمال أجهزة التسخين للأطفال من فوق الـ 10 سنوات مع الاشراف والإرشاد التام.

- الإشراف التام والفعّال عند استعمال الأطفال لأدوات التقطيع الحادة.

 

اتمنى للجميع الصحّة والسلامة ولأطفالنا الأمان والسعادة