السبت , 31 يوليو 2021 - 7:51 صباحاً

كشف شروط الإتفاق مع شركة اللقاح "فايزر": تجربة تأثير اللقاح على المواطنين

كشف شروط الإتفاق مع شركة اللقاح "فايزر": تجربة تأثير اللقاح على المواطنين

كشف شروط الإتفاق مع شركة اللقاح فايزر: تجربة تأثير اللقاح على المواطنين

كشف شروط الإتفاق مع شركة اللقاح "فايزر": تجربة تأثير اللقاح على المواطنين

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، ووكالة فرانس برس، على اتفاقية بين إسرائيل وشركة الأدوية الأميركية العملاقة فايزر، تفسر حصول إسرائيل على مخزون كبير من جرعات لقاح فيروس كورونا.

وتظهر الاتفاقية أنه في المقابل تقوم إسرائيل بتزويد الشركة ببيانات سريعة حول تأثير المنتج، مما يعني تحويل المجتمع في إسرائيل إلى "تجربة"!

وأعطت إسرائيل التي بدأت بحملة التطعيم ضد فيروس  كورونا في 19 ديسمبر، الجرعة الأولى من اللقاح لأكثر من مليوني شخص حتى اليوم.

وتوصف هذه الوتيرة على أنها الأسرع في العالم، في الوقت الذي ما زالت فيه دول أكثر ثراء تعاني في الحصول على إمدادات اللقاح.



وتحتفظ إسرائيل بحسب خبراء، بواحدة من أكثر قواعد البيانات الطبية تطورا في العالم، وعليه لم تخف حقيقة أنها وافقت على مشاركة ثروة البيانات التي لديها مع الشركة الأميركية.

كشف الشروط

وأصدرت وزارة الصحة الإسرائيلية نسخة منقحة من شروط الاتفاق مع الشركة الأميركية، بعد تزايد التساؤلات التي طرحها نشطاء خصوصية البيانات، حول مستوى مشاركة البيانات مع فايزر.

وحمل الاتفاق اسم "اتفاقية التعاون في الأدلة الوبائية في العالم الحقيقي"، لكنه لا يحدد شروط البيانات المتعلقة بترتيب الجرعات.

وبدا من الواضح أن فايزر، تدرك جيدا ضرورة احتفاظ إسرائيل بمخزون جيد من اللقاح من أجل أن تقدم وبسرعة بيانات دقيقة حول اللقاح.

والاتفاق بحسب ما نشر ما هو إلا "محاولة لقياس وتحليل البيانات الوبائية الناتجة عن طرح المنتج".

وبحسب الاتفاقية فإن وزارة الصحة الإسرائيلية "تعتمد على تلقي جرعات المنتج (...) وعلى معدل تسليم المنتج من قبل الشرطة للسماح بالحفاظ على معدل تطعيم كاف لتحقيق مناعة جماعية، وبيانات كافية في أسرع وقت ممكن".

المصدر: موقع بكرا

×