السبت , 23 ينار 2021 - 3:19 صباحاً

الانتباذ البطاني الرحمي - بقلم : أخصائية الجراحة الفيزيائية زينب سمنية

الانتباذ البطاني الرحمي - بقلم : أخصائية الجراحة الفيزيائية زينب سمنية

الانتباذ البطاني الرحمي - بقلم : أخصائية الجراحة الفيزيائية زينب سمنية

الانتباذ البطاني الرحمي - بقلم : أخصائية الجراحة الفيزيائية زينب سمنية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
  • تعريف عن المرض:

الانتباذ البطاني الرحمي هو اضطراب مؤلم في أغلب الأحيان نتيجة لنمو نسيج مشابه للنسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل , بطانة الرحم , خارج الرحم. عادةً تظهر في المبيضين، وأُنبوبَي فالوب والأنسجة المبطنة للحوض.

  • عوارض المرض

الأعراض الأولية للانتباذ البطاني الرحمي هي ألم بالحوض، وغالبًا ما ترتبط بفترات الحيض. على الرغم من أن العديد من النساء يعانين من التشنج أثناء فترات الطمث، فإن اللاتي تعانين من انتباذ بطاني رحمي يصِفن آلام الطمث أنها أسوأ بكثير من المعتاد. قد يزيد الألم أيضًا بمرور الوقت.

  • فترات طمث مؤلمة (عُسر الطمث). قد يبدأ ألم الحوض والتشنج قبل فترة الطمث ويمتد لعدة أيام بعد بدايتها. قد تشعرين بآلام أسفل الظهر وفي البطن أيضًا.
  • ألمًا مصاحبًا للجماع. الألم أثناء أو بعد ممارسة الجنس أمر شائع مصاحب للانتباذ البطاني الرحمي.
  • الألم أثناء التبرز أو التبول. من المرجح أن تواجهي هذه الأعراض أثناء فترة الطمث.
  • النزيف المفرط. قد تواجهين فترات طمث ثقيلة بين الحين والآخر أو نزيفاً بين فترات الطمث (النزيف بين فترات الحيض).
  • العقم. في بعض الأحيان، يُشخَّص الانتباذ البطاني الرحمي لأول مرة لدى الباحثين عن علاج للعقم.
  • علامات وأعراض أخرى. قد تعاني من التعب أو الإسهال أو الإمساك أو الانتفاخ أو الغثيان، خاصة خلال فترات الطمث.

تشخيص :

تشخيص الانتباذ البطاني الرحمي والحالات الأخرى التي يمكنها التسبب في ألم الحوض، من خلال المحادثة المهنية العميقة بين الطبيب والمريض وجهاً لوجه، وفهم العلامات والعوارض التي تعاني منها المريضة بالإضافة لمراجعه شامله للملف الطبي، (Anamnesis) .

الاختبارات لفحص الدلائل البدنية للانتباذ البطاني الرحمي تشمل:

  • فحص الحوض. فحص جسدي شامل ودقيق من قبل الطبيب.
  • ألتراساوند (تصوير فوق صوتي). يَستخدم هذا الاختبار مَوجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور لجسمك من الداخل. يسهم بالتشخيص والتعرف على الأكياس المصاحبة للانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). التصوير بالرنين المغناطيسي هو فحص يستخدم المجال المغناطيسي وموجات الراديو لإنشاء صور مفصلة للأعضاء والأنسجة داخل جسدك. يسهم بتوفير معلومات تفصيلية عن موضع وحجم الزارعات البطانية الرحمية.
  • تنظير البطن. هذه عملية تحت تأثير التخدير العام يجريها جرَّاح وتساعد برؤية ما بداخل بطنك (تنظير البطن).

يوفر معلومات عن موضع ومدى وحجم الزارعة البطانية. قد يقوم جراحك بأخذ عينة من النسيج (خزعة) للمزيد من الفحص. بالاضافة يمكن لجراحك عادةً، بالتخطيط الجراحي الجيد، معالجة الانتباذ البطاني الرحمي تمامًا أثناء تنظير البطن حتى لا تحتاج سوى جراحة واحدة

العلاج

  • فحص شامل  ويوصي الأطباء في العادة بتجرِبة الطرق العلاجية التحفُّظية أولًا، واللجوء إلى الجراحة إذا فشِلت طرق العلاج الأولية

أدوية الألم

مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الاكامول او الابوتالجين  إذا لم يكن هناك حساسية.

العلاج بالهرمونات

قد تكون المكملات الهرمونية فعالة في بعض الأحيان في الحد من أو القضاء على آلام الانْتِباذ البِطَانِيّ الرَّحِمِيِّ. يؤدي ارتفاع وانخفاض مستوى الهرمونات أثناء دَورة الحيض إلى ثخانة الأنسجة المزروعة وتكسيرها ونزفها. العلاجات الهرمونية قد تبطئ نمو أنسجة بطانة الرحم وتمنع زراعة أنسجة بطانة الرحم الجديدة.

العلاجات المستخدمة لعلاج الانتباذ البطاني الرحمي تشمل:

  • موانع الحَمْلِ الهُرْمونِيَّة. تساعد حبوب منع الحمل (حَبة تنظيم النسل) واللاصقات والحلقات المهبلية على التحكم في الهرمونات المسئولة عن تراكم أنسجة بطانة الرحم كل شهر.
  • ناهضات ومناهضات الهرمون المطلق للموجهة التناسلية. تحصر هذه الأدوية إنتاج الهرمونات المستثيرة للمبيض، وهو ما يقلل مستوى الإستروجين ومنع الحيض
  • العلاج بالبروجستين. يمكن لمجموعة متنوعة من علاجات البروجستين، مثل اللولب الرحمي مع ليفونورجسترول (مايرينا، سكيلا)، وشريحة منع الحمل المزروعة تحت الجلد (نيكسبلانون)، وحقن منع الحمل (ديبو-بروفيرا) أو حبوب البروجستين (كاميلا)، أن توقف فترات الحيض ونمو غرسات بطانة الرحم؛، مما قد يخفف من علامات وأعراض الانْتِباذ البِطَانِيِّ الرَّحِمِيِّ.
  • مثبطات الأروماتيز. مثبطات الأروماتيز هي فئة من الأدوية التي تقلل من كمية الإستروجين في الجسم.

الجِراحَةُ المُحافِظَة

إذا كنتِ مصابة بانتباذ بطاني رحمي وتحاولين أن تحملي، فقد يؤدي إجراء عملية جراحية لإزالة غشاء بطانة الرحم مع الحفاظ على الرحم والمبيض (الجراحة التحفظية)

علاج الخُصوبة

يمكن أن يؤدي انتباذ بِطانة الرَّحِم إلى حدوث صعوبة في الإنجاب. إذا كنتِ تُواجهينَ صعوبةً في الحمْل، فقد يُوصي طبيبُكِ بعلاجٍ لزيادة الخُصوبة والذي يُشرِف عليه اختصاصي الخُصوبة.

جراحة استئصال الرحم مع الاحتفاظ بالمبيضين

كانت الجراحة لاستئصال الرحم (استئصال الرحم) والمبيضين (استئصال المبيض) تُعد سابقًا أكثر علاجات الانتباذ البطاني الرحمي فعالية. لكن خبراء الانتباذ البطاني الرحمي يبتعدون حاليًّا عن هذا النهج، وبدلًا من ذلك يركّزون على الاستئصال الشامل والواعي لكل نسيج الانتباذ البطاني الرحمي.

  • اقتراحات وقائية

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا استمر الألم، أو إذا كان الحصول على علاج فعَّال سيستغرق بعض الوقت، يمكنك اتخاذ التدابير المنزلية لتخفيف شعوركَ بعدم الراحة.

  • ربما تساعد الحمامات الدافئة والكمادات الساخنة في تهدئة آلام العضلات من خلال الحد من التشنجات والألم.
  • يمكن لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) المتاحة دون وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي وغيرها) والنابروكسين صوديوم (أليف)، تخفيف ألم الدورة الشهرية الحاد.

الطب البديل

قد أبلغَت بعض المصابات بشعورهن بالراحة من ألم الانتباذ البطاني الرَّحِمي بعد العلاج بالوخز. بَيْدَ أن هناكَ عددًا ضئيلًا من الأبحاث المتاحة حول هذا العلاج البديل - أو أي علاج بديل آخر - من علاجات الانتباذ البطاني الرَّحِمي

التأقلم والدعم

في حالة التعامل مع الانتباذ البطاني الرَّحِمي أو مضاعفاته، فكِّري في الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم للنساء المصابات بالانتباذ البطاني الرَّحِمي أو مشكلات الخصوبة. في بعض الأحيان، يمكن أن تستفيدي ببساطة من التحدث إلى نساء أخريات يدركن مشاعركِ وخبراتكِ. إن لم تتمكني من العثور على مجموعة دعم في مجتمعكِ، فابحثي عن واحدة عبر الإنترنت.

 

×