تفاصيل الخبر

بلدية حيفا تنظم لقاءات لمواجهة جائحة كورونا في الأحياء العربية

بلدية حيفا تنظم لقاءات لمواجهة جائحة كورونا في الأحياء العربية


نظمت بلدية حيفا صباح يوم الخميس 8.10.2020 لقاءً حول مواجهة جائحة كورونا في الحياء العربية في المدينة، بمشاركة قسم الأمن في البلدية ومندوبي الشرطة و"الجبهة الداخلية"، وبحضور عضو البلدية رجا زعاترة وعشرة نشطاء من أحياء وادي النسناس وعباس والحليصة والكبابير والألمانية ووادي الجمال.

واستعرض مندوبو البلدية والجهات الرسمية صورة الوضع العام في حيفا، وفي الأحياء العربية على وجه الخصوص، حيث هناك أقل من 100 مريض عربي بالتقدير من أصل حوالي 1300 مريض. كما استعرضوا نوعية الخدمات والمساعدات المقدّمة، من إقامة مراكز الفحوصات السريعة في عدة مواقع في المدينة، وتسهيل إجراء الحجر والعزل ونقل المرضى إلى فنادق، وكذلك المساعدات الغذائية وغيرها، والحفاظ على التعليمات الصحية والامتناع عن التجمهرات.

وقال رئيس كتلة "الجبهة" رجا زعاترة أنّ الأسبوع الأخير سجّل انخفاضًا بنسبة أكثر من 20% في الأحياء العربية، مما يؤكد التزام المواطنين بالتعليمات. وأكد أهمية فتح مراكز فحصوات في الأحياء العربية، حيث تم حتى الآن فتح مركزين في مدرستين في حي "نافيه شأنان" الشرقي وفي حي "شاعر عهيلاه" الغربين ومن المزمع فتح مراكز أخرى في أحياء "الهدار" و"كريات إليعزر" و"كريات حاييم". وأكد زعاترة ضرورة الاستعانة بلجان الأحياء والنشطاء في التواصل مع الجمهور الواسع، واعتماد قنوات مدنية وليس من خلال قوات الجيش، وذلك تلافيًا لأخطاء كالتي حدثت في حي عباس. كما أشار إلى جهود قسم الرفاه في مجال توفير المعونات الغذائية بطريقة ناجعة، والتواصل مع المسنين ومع العائلات التي تحتاج إلى مساعدة في فترة الإغلاق. كما تحدث زعاترة عن اجتماع أعضاء البلدية بواسطة الزوم يوم الأربعاء، والذي طُرحت فيها أسئلة متعددة أجابت عليها رئيسة البلدية د. عينات كاليش روتم ومسؤولو الأقسام البلدية المختلفة. 

وقال المحامي حمودي مصري رئيس لجنة حي وادي النسناس إنه يمكن إجراء الفحوصات في المركز الجماهيري، وأكد أهمية توزيع المنشورات التوعية، والتواصل مع السكان وتوفير احتياجاتهم. وأشار المهندس إيهاب حبيب رئيس لجنة حي عباس إلى أهمية وجود دوريات بلدية في ساعات المساء لمنع التجمهرات خاصة. وشدّد السيد سرحان محاميد رئيس لجنة الحي الألماني على أهمية التغطية الصحفية الميدانية والاستعانة بالإعلام المحلي. وطالب رئيس مجلس حي الحليصة بفتح مركو فحوصات بالتعاون مع المركز الجماهيري، وتجنيد متطوّعين من الحي لزيادة الوعي بين السكان. السيد ياسر بشر وقال الناشط وتحدث الناشط معاذ عودة عن تجربة حي الكبابير في جهود وقف انتشار العدوى بين الأهالي والطلاب. وتحدث الناشط بلال حصري من لجنة أولياء أمور الطلاب عن مشاكل جهاز التعليم والتعلّم عن بعد. وتحدث الشاب هيثم جبور من حي وادي الجمال عن أهمية منصات التواصل الاجتماعي للوصول إلى الأجيال الشابة.

وقال مستشار رئيسة البلدية السيد فاخر بيادسة إنه إضافة إلى هذا اللقاء تنظم البلدية لقاءات مع رجال الدين المسلمين والمسيحيين لحث جميع الأهالي على الالتزام بالتعليمات وتحمّل مسؤولية فردية وجماعية في سبيل الخروج من فترة الإغلاق بأفضل نتائج ممكنة.

(تصوير: قسم الناطق بلسان بلدية حيفا)