تفاصيل الخبر

الناشطة على مواقع التواصل مرفت دبدوب: "لم أكن أومن بالكورونا حتّى أصابتني وفقدت حاسة الذوق"!

الناشطة على مواقع التواصل مرفت دبدوب: "لم أكن أومن بالكورونا حتّى أصابتني وفقدت حاسة الذوق"!


لم تكن تتوقع الناشطة على مواقع التواصل الإجتماعي، مرفت دبدوب، من البلدة الحمراء الجديدة- المكر، أن "الكورونا التي لم تعد تؤمن بوجودها أصلا، أصابتها فيما لم تعرف مصدر العدوى". وقالت الناشطة على مواقع التواصل الإجتماعي في حديث خاص للمكتب الناطق بلسان وزارة الصحة: "في الفترة الأخيرة، مللت من موضوع الكورونا واعتبرتها كباقي الفيروسات. بعد إصابتي بهذا الوباء، تأكدت أن هذا الفيروس حقيقي وصعب أيضًا. حاليًا أنا بحجر صحيّ بعد أن أجريت فحصًا وللأسف الشديد كانت النتيجة إيجابية".
وتابعت: "عانيت من أعراض الكورونا لمدة 6 أيام، وأشعر بتحسّن هذه الفترة. بدأت الأعراض تظهر علي كالسّعال الخفيف، ألم شديد في الظهر ووجع في الرأس ولكنني لم أكترث للموضوع، وبعد مرور يومين تقريبًا أصبت بآلام في مختلف أنحاء الجسم وكانت الصدمة يوم الخميس الأخير، عندما أعددت فطورًا لإبنتي، وشاركتها الطعام، ولكنني لم أشعر بحاسة الذوق، حينها شعرت بخوف شديد وبدأت أتذوّق أطعمة أخرى، ولم أشعر بطعمها".
وأضافت مرفت دبدوب: "أناشد الجميع، بالتقيّد بتعليمات وزارة الصحة، وعدم الإستهتار. كما تعلمون فانا في ريعان الشباب ولا أعاني من أمراض مزمنة، ومع هذا أصبت بالكورونا وظهرت أعراض المرض علي. لا تستخفّوا بهذا الوباء، ولا تقولوا إن هذا لن يصيبني. كلنّا معرضون وعلينا أخذ كافة سبل الوقاية والحيطة والحذر".