السبت , 10 أبريل 2021 - 10:37 مساءً

نطالب رئاسة البلدية وكل صاحب سلطة بإنقاذ أهل الحي الشرقي في مدينة حيفا ووضع حد لشارع الموت.

نطالب رئاسة البلدية وكل صاحب سلطة بإنقاذ أهل الحي الشرقي في مدينة حيفا ووضع حد لشارع الموت.

نطالب رئاسة البلدية وكل صاحب سلطة بإنقاذ أهل الحي الشرقي في مدينة حيفا ووضع حد لشارع الموت.

نطالب رئاسة البلدية وكل صاحب سلطة بإنقاذ أهل الحي الشرقي في مدينة حيفا ووضع حد لشارع الموت.

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

أقيمت ليلة امس الخميس ختمة المرحوم محمد فياض الذي راح ضحية حادث السير قبل عدة أيام، ونشير إلى أن محمد ليس الضحية الأولى لهذا الشارع والذي بات يسميه أهل الحي بشارع الموت، وقد شهدت المنطقة احتجاجات متواصلة حتى ساعات الليل المتاخرة، وقام البعض من الشبان باحراق حاويات النفاية وتكسير اشارات المرور ورمي الحجارة مما ادى إلى اعتقال ثلاثة منهم، ومع تدخل الشرطة ووجهاء الحي هدأت حدة التوتر وانتهت الاحتجاجات، وقامت الشرطة بإخلاء سبيل المعتقلين.


خلال الختمة تحدث الشيخ محمد سليمان إمام مسجد الرحمة حول تعامل الناس مع مثل هذه المصائب بالصبر والرضى بقضاء الله وقدره وطالب الأهالي بضبط النفس وعدم الانجرار الى أعمال التخريب واستنكر كل أشكال الاخلال بالنظام العام والتعدي على الممتلكات الخاصة والعامة، ووجه الشيخ كلمة لكل صاحب موقع مؤثر أن يمد يد العون لأهالي الحي لتغيير الوضع الراهن ولوضع حد لما سماه الأهالي باستهتار البلدية بأرواح الناس، وقد دعا الشيخ الناشط والمحامي جورج شحادة إلى إلقاء بيان لتوضيح موقف البلدية ولإطلاع الناس على اخر المستجدات، وبدوره أكد المحامي جورج شحادة بأنه ومجموعة من المسؤولين يعكفون على الضغط على رئاسة البلدية لتغيير الوضع الراهن، وأشار شحادة في كلمته إلى أنه قد تلقى وعودا في تغيير حقيقي وجذري وحل لهذه المشكلة التي باتت تؤرق كل سكان الحي.

×