الأربعاء , 27 ينار 2021 - 7:15 صباحاً

رهاب المستقبل - بقلم المستشار النفسي وتحليل السلوك - الأستاذ خالد بشارات

رهاب المستقبل - بقلم المستشار النفسي وتحليل السلوك - الأستاذ خالد بشارات

رهاب المستقبل - بقلم المستشار النفسي وتحليل السلوك - الأستاذ خالد بشارات

رهاب المستقبل - بقلم المستشار النفسي وتحليل السلوك - الأستاذ خالد بشارات

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

في ظل هذه الظروف والمتغيرات السريعه، المتغيرات الطارئه،...... في ظل أحداث جائحة كورونا، وما احدثته من ظروف قاسيه جدا على السواد الاعظم من الناس، وعدم القدره لدى الكثير على التخطيط للخروج من الازمه أو التخطيط للخروج منها وتغير الوضع الراهن، بدأ الكثير من الناس يعاني من حاله من الإحباط وتخبط الفكر، بل والأكثر من ذلك انتهاج سلوكيات لم تكن بالأصل من سمات الشخصيه لدى الفرد......

كل ما ذكر سابقا القى بظلاله على العلاقات الاجتماعيه والاسريه،......

زادت المشاكل الزوجيه لدرجه كبيره جدا، زاد العنف الاسري سواء من الزوجه اتجاه الزوج أو الزوج اتجاه الزوجه، ودخلنا في دوامة سحيقه وفي دائرة مفرغه، ندور بها ولا نجد خيوط امل للنهايه...... هذا كله ارتد اثره على جيل كامل من الأطفال..... أطفال، مراهقون بل وأكثر من ذلك شباب في بداية تكوين نهج حياة لهم......

ومع كل ذلك، والجميع يدرك صعوبة المرحله والخطر الذي ينتظرنا في المستقبل نتيجة كل هذه الضغوطات ما زلنا متقوقعين في مكاننا، نكتب فقط، ننظر وكأن الأمور ستحل بقراءة مقال......

الرهاب من المستقبل حول الحياة إلى جحيم، دفن كل الطموح، أغلق بيوت، شرد أطفال.... فتح المحاكم ليل نهار لإنجاز معاملات الطلاق...... سهل الطرق للانحراف، الخيانه.... مع اني لا التمس عذرا لاحد اذا سلك اي مما ذكر سابقا.....

علينا أن نكون ايجابيين في الحديث والفعل قبل الحديث.....

علينا أن ندرك ان ما نمر به هو مرحله من مراحل حياتنا.... وان العنف الذي نمارسه على بعضنا لا يحل المشكله......

لكن كيف نتصرف...... كيف نساعد أنفسنا، كيف نقف إلى جانب بعضنا البعض، كيف نغلب لغة العقل والحوار على لغة العنف........

من أهم الأمور الواجب تعلمها في هذه الظروف هي وسائل الاسترخاء، التنفس العميف، أساليب وطرق التفكير السليم.... بدائل الحلول السريعه، الجهات التي نتوجه لها للاستشاره.....

×