السبت , 23 ينار 2021 - 4:02 صباحاً

جوجل يحتفل بالذكرى 71 لميلاد إمبراطور السينما المصرية وترامب يحتج على نتائج الانتخابات!

جوجل يحتفل بالذكرى 71 لميلاد إمبراطور السينما المصرية وترامب يحتج على نتائج الانتخابات!

جوجل يحتفل بالذكرى 71 لميلاد إمبراطور السينما المصرية وترامب يحتج على نتائج الانتخابات!

جوجل يحتفل بالذكرى 71 لميلاد إمبراطور السينما المصرية وترامب يحتج على نتائج الانتخابات!

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

سامية عرموش

احتفل جوجل بالذكرى الواحد والسبعين، لميلاد إمبراطور السينما المصرية، الفنان الراحل أحمد زكي، والذي يعتبر ثالث أكثر الممثلين في قائمة أفضل 100 فيلم مصري عام 1996 ، حيث شملت القائمة 6 أفلام له، هي البريء، زوجة رجل مهم، الحب فوق هضبة الهرم، إسكندرية ليه، أحلام هند وكاميليا وأبناء الصمت.

الفنان الراحل أحمد زكي،  مواليد 18 نوفمبر عام 1949، في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وقام جوجل بتغيير واجهته المعتادة بصورة للفنان الراحل أحمد زكي.

وقدم الامبراطور  الكثير في مشواره نحو النجومية، حيث تقدر أفلام أحمد بأكثر من 60 فيلمًا على مدار حياته، كما قدم دور البطولة في المسرحية الكوميدية الشهيرة «العيال كبرت» عام 1978، ثم انتقل إلى التمثيل التليفزيوني مؤديًا دور عميد الأدب العربي طه حسين في مسلسل الأيام.
وحصد أحمد زكي، العديد من الجوائز من بينها مهرجان الإسكندرية عام 1989، ومهرجان القاهرة السينمائي عام 1990، وتوفى احمد زكي في 27 مارس عام 2005 بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة.(مصادر الكترونية).

ومن واجهة جوجل الى حساب الفنانة المصرية منى زكي عبر حسابها على موقع إنستجرام ، حيث نشرت  زكي فيديو يجمعها بابنتها لي لي أحمد حلمي، لإعلان انضمامهن لحملة (حاسبوا على كلامكم) وهي مبادرة تم إطلاقها بالتعاون بين المجلس القومي للمرأة في مصر والمجلس القومي للطفولة والأمومة واليونيسف، وتتضمن دعوة للمجتمع لاستخدام المنصات الاجتماعية بشكل إيجابي، وأدوات لمكافحة التنمر وموارد دعم لتمكين المستخدمين وحمايتهم.
وقالت زكي من خلال الفيديو: التنمر الإلكتروني هو أن حد يدخل يقول رأيه لكن بشكل مهين ومؤلم لصاحب الأكاونت اللي يتكتب عليه الكومنت ده، هو يدخله يهدده بصور أو معلومة في الانبوكس أو يهيته بكلام جارح.. حاسبوا على كلامكم.
فيما قالت ابنتها لي لي أحمد حلمي: "من حق كل واحد يعبر عن رأيه، بس أهم حاجة يختار الكلام الصح اللي يقوله، من غير ما يجرح أو يضايق اللي يقول رأيه عليه.. حاسبوا على كلامكم". (سيدتي).

اما الرئيس الأميركي دونالد ترامب فقد واصل انتقاد الانتخابات الرئاسية التي خسرها أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، قائلا إن اليسار الراديكالي يحاول "سرقتها".
وذكر ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: "يحاول الديموقراطيون اليساريون الراديكاليون، من خلال عملهم مع شركائهم -وسائل الإعلام المزيفة- سرقة هذه الانتخابات". وأضاف: "لن ندعهم يفعلون ذلك!".

ومنذ إعلان النتائج بفوز بايدن قبل أيام، دأب ترامب مرارا وتكرارا على رفض الهزيمة والتشكيك في نزاهة الانتخابات والتأكيد على النتائج "سرقت منه". (سكاي نيوز العربية).

وأخيراً، مع حالة التفاؤل التي تسود العالم مؤخرا بالإعلانين المتتاليين عن لقاحين مضادين لفيروس كورونا المستجد من إنتاج "فايزر" و"بيونتك" ثم "موديرنا"، تحدث المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بلهجة متشائمة عن الجائحة.

حيث قال تيدروس أدهانوم غبريسوس، إن "اللقاح سيقوم بدور مكمل للأدوات الأخرى التي لدينا لكنه لن يكون بديلا لها"، وشدد على أن "اللقاح بمفرده لن يقضي على الوباء".
وأوضح أن إمدادات اللقاح سيتم تقييدها في البداية مع "إعطاء الأولوية للعاملين في القطاع الصحي وكبار السن وغيرهم من السكان المعرضين للخطر". وتابع: "نأمل أن يؤدي ذلك إلى تقليل عدد الوفيات وتمكين الأنظمة الصحية من التأقلم".

لكنه حذر "سيظل ذلك يترك مجالا كبيرا للفيروس للانتشار. سنحتاج إلى مواصلة مراقبة الوضع وسيبقى على الناس الخضوع للاختبارات والعزل والرعاية وستظل هناك حاجة إلى تعقب المخالطين، وستظل هناك حاجة للعناية بالأشخاص". (مصادر الكترونية).

 

الصور بلطف عن الشبكة.

×