تفاصيل الخبر

حصاد المدينة: أبرز احداث الأسبوع!

حصاد الاسبوع : "آلاف العلماء يحذرون من "أضرار جسيمة" تنتج عن تطبيق سياسات الإغلاق بسبب تفشي كورونا"!


سامية عرموش

 

تزداد الإصابات بفيروس كورونا في بعض دول العالم، ما دفع السلطات إلى إعادة تشديد الإجراءات، أملا في احتواء أزمة قد تسبب خسائر تتجاوز تلك التي سجلتها الموجة الأولى، وذلك رغم سلسلة التدابير لمكافحة الفيروس منذ الاغلاق الأول في شهر اذار المنصرم، كفرض قيود على حركة التنقل داخل البلدان وحظر التجوّل، اغلاق قطاعات كاملة، تعليق رحلات الطيران الدولية، وبعد.

ورغم الامل المرجو من تطبيق الإغلاق ، الا أن آلاف العلماء يحذرون من "أضرار جسيمة" تنتج عن تطبيقه.

هذا ما نشره موقع (بي بي سي بالعربية)، أمس الأربعاء، اذ أشار الى انضمام آلاف العلماء وخبراء الصحة إلى حركة عالمية تحذر من "أضرار جسيمة"، تنطوي على تأثير ضار على الصحة البدنية والعقلية والمجتمع أيضا.

ودعا الخبراء إلى التركيز على توفير حماية للفئات الضعيفة، مع مواصلة الأصحاء ممارسة حياتهم الطبيعية.

وفي سياق الكورونا ، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ( 74 عاماً)  ، إصابته وزوجته بكورونا عبر  تغريدة على تويتر قال فيها "سنعبر هذه المرحلة سويا". وجاءت اصابتهما  بعد الإعلان عن إصابة هوب هيكس، إحدى أقرب مساعديه، بالفيروس.

ومن جهة أخرى ، حذف موقع فيسبوك منشورا للرئيس الأمريكي ، زعم فيه أن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد -19 ،  "أقل فتكا" من فيروس الانفلونزا.

حيث كتب الرئيس على فيسبوك أن الولايات المتحدة "تعلمت التعايش مع" موسم الانفلونزا "تماما كما نتعلم الآن التعايش مع كوفيد -19، والذي كان أقل فتكا بكثير بالنسبة لمعظم السكان !!!"

وفي الوقت الذي تشير فيه المعطيات العالمية تجاوز عدد وفيات وباء كورونا المليون و16 ألفا، وتخطي عدد المصابين ال 34 مليونا،  أظهر تقرير لمؤسسة “يو.بي.إس” ومجموعة “بي.دبليو.سي” للخدمات أن ثروة المليارديرات في العالم بلغت مستويات مرتفعة قياسية في ظل جائحة كوفيد-19، حيث ساعد ارتفاع أسعار الأسهم ومكاسب قطاعي التكنولوجيا والرعاية الصحية، على تجاوز ثروة أغنى أغنياء العالم مستوى العشرة تريليونات.

 

ووسط هذه الغمامة، أعلنت الهيئة المانحة لجائزة نوبل، الأربعاء، عن منح جائزة نوبل للكيمياء لعام 2020 للفرنسية إيمانويل شاربانتييه والأمريكية جنيفر داودنا، وهما عالمتا وراثة طورتا “مقصات جزيئية” قادرة على تعديل الجينات البشرية، وهو إنجاز يُعتبر ثورياً في مجال الكيمياء.

وأوضحت لجنة التحكيم خلال الإعلان عن اسمي الفائزتين في معهد كارولينسكا بالعاصمة السويدية ستوكهولم، أن الجائزة أعطيت لهما لنجاحهما في “تطوير وسيلة لتعديل الجينات”.

 

والجائزة هي عبارة عن ميدالية ذهبية وجائزة مالية قدرها 10 ملايين كرونة (أكثر من 1.1 مليون دولار)، بناء على الوصية التي تركها منذ أكثر من قرن المخترع السويدي ألفريد نوبل. (بوابة الشروق).

 

وعودة الى شأن محلي حيفاوي، فجر نائب رئيس بلدية حيفا، الراب دوف حيون ، تصريحات نارية من العيار الثقيل ، في حوار خاص ، أجرته معه الزميلة سمر عودة – كرنتناجي ونشر عبر موقع (حاي بو العبري / חי פה ) ، مساء يوم الثلاثاء ، 6 أكتوبر، بعد اقالته من منصبه!

وذكر حيون حول رسالة الفصل التي تلقاها ليلة رأس السنة العبرية: "تفاجأت ولم أتفاجأ. لقد رأيت في الأشهر الأخيرة كيف يتم إقصائي ببطء. في رأيي، كانت هناك سيرورة سياسية لإقصائي من الائتلاف وأقدر أن الخطوة التالية ستكون اخراج رجا زعاترة وشهيرة شلبي. وتابع : أعتقد أن رئيسة بلدية حيفا أدركت أن لديها مشكلة في تعيين شلبي نائبة لها في غضون أشهر، لأن اليمينيين داخل الائتلاف البلدي سيعارضون ذلك.

للاطلاع على الحوار الكامل، ومحاوره المثيرة، يمكنكم زيارة الموقع haipo.co.il.

 

 

المصدر: صحيفة المدينة #حيفا