تفاصيل الخبر

سامية عرموش

هوس اللايكات والريتنج ام تسويق ذاتي مدروس؟


كتبت : سامية عرموش

حصدت صورة لفنانة عربية نصف صدرها عار تماما على أكثر من 100 الف اعجاب و3000 تعقيب عبر حسابها، وأخرى لإعلامية عربية بدت متغيرة الملامح، قد حققت اكثر من 80 الف اعجاب وقرابة ال 1000 لايك، ناهيك عن فيديو كليب لفرقة كورية "كسر الدنيا" بعد ان حقق 82 مليون مشاهدة على يوتيوب خلال 24 ساعة من رفعه، ويعتبر العامل المشترك بين جميع المنشورات، الاعتماد على الامتاع البصري واثارة الفضول. فهل هو هوس اللايكات والريتنج ام تسويق ذاتي مدروس للترويج عن الاعمال الفنية؟
اترك لكم التفكير ، البحث والإجابة عن السؤال بعد سرد أبرز ما ورد هذا الأسبوع عبر شبكات التواصل الاجتماعي:

رقم قياسي جديد تحطمه فرقة Black Pink الكورية، فخلال 24 ساعة من إصدار أغنيتهم الجديدة How you like that حصدت الفرقة ما يزيد على 82 مليون مشاهدة على يوتيوب، لتكون هذه الأغنية الأكثر مشاهدة في تاريخ موقع اليوتيوب خلال الـ24 ساعة الأولى من الإصدار.
وتعتمد فتيات هذه الفرقة الكورية الجنوبية على عدة عوامل تساعدهن على تحقيق نجاح باهر في كل مرة يصدرن فيها أغنية جديدة، وقد طبقنها جميعها في أغنية How you like that التي صدرت في 26 يونيو/حزيران 2020.
فبداية إيقاع الأغنية يشدك للاستماع إليها، وهي مزيج من اللغتين الإنجليزية والكورية، وكمجمل أغاني الفرقة اعتمدت بشكل كبير على جانب الإمتاع البصري، ابتداء بالأزياء ومروراً بتسريحات الشعر والإكسسوارات وانتهاء بالديكورات، وبالتأكيد هناك اهتمام خاص في تصميم الرقصات التي تشكل عاملاً أساسياً من عوامل نجاح الفرقة. (عربي بوست).

من جهة أخرى ، تناقلت بعض الوسائل الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي صورة للممثلة المصرية المثيرة للجدل في اطلالاتها رانيا يوسف، وهي ترتدي فستان مثير لونه أسود وبه ورود حمراء ويكشف عن جزء من صدرها.
وكانت يوسف قد نشرت عددا من الصور خلال عطلتها الصيفية عبر حسابها على انستجرام ، وحصدت عليها مئات الاف اللايكات الى جانب الاف التعقيبات .
وللتذكير فانها ليست المرة الأولى التي تفتعل يوسف الانتباه لها من خلال صورها ، اذ اثار فستانها الأسود الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ40، موجة من الانتقادات اللاذعة من قبل الرواد، اضف الى تقديم بلاغ ضدها بتهمة "الفعل العلني الفاضح والإساءة للمرأة المصرية".
اما الإعلامية اللبنانية ريا أبى راشد فقد تصدرت مؤشر البحث "جوجل" بعد ظهورها في إحدى الصور التي نشرتها على إنستجرام بملامح مختلفة تماما ، الأمر الذي أثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وجعل الكثير من متابعيها يتساءلون ما اذا خضعت إلى عمليات تجميل.
وكانت الإعلامية تعرضت لحالة من الجدل، خلال الساعات الماضية بعدما نُشرت لها صورة ظهرت بملامح مختلفة، بوجه نحيف وعيون متسعة، حتى زعم البعض أنها خضعت لعملية تجميل، بين البوتكس، وملء الجلد بالفيلر مع تقويم الفكين. (العين الإخبارية،2020).
وبعد الضجة الافتراضية، نفت ريا أبي راشد خضوعها لعملية تجميل، من خلال نشر صورة لها دون مكياج عبر صفحتها على "إنستجرام" وعلقت" هذه أنا بوجهي الذي طالما امتلكته".
واختتم مقالتي مع اقتباس لحمزة الترباوي (العربي الجديد، 2016)، من مقالته : 10 سلوكيات أنتجتها مواقع التواصل: هوس الإعجابات والسيلفي وأكثر، والتي ذكر فيها جملة تلخص سلوكياتنا في هذا العالم الافتراضي، وتدعونا الى التعمق في مغزاها و التَّفكُّر : "في الماضي كان الجدار علامة على الستر والإخفاء، أما اليوم فصار الحائط هو مصدر الشهرة والتشهير، وصار هو منصة النشر والانتشار.