تفاصيل الخبر

من تاريخ المطبخ الأرمني
من تاريخ المطبخ الأرمني
من تاريخ المطبخ الأرمني
من تاريخ المطبخ الأرمني
من تاريخ المطبخ الأرمني

من تاريخ المطبخ الأرمني


يعود تاريخ المطبخ الارمني إلى القدم، وهو مزيج من الأذواق والروائح المختلفة و تراكم ثقافي و حضاري كبير.

و يرتبط المطبخ الأرمني ارتباطًا وثيقًا مع المطبخ الشرقي والمطبخ المتوسطي بشكل خاص، و هو يحوي على مختلف انواع التوابل والخضروات والأسماك والفواكه. و اهم خاصه لهذا المطبخ هي الإعتماد على نوعية المكونات بدلاً من التتبيل بشدة، واستخدام البهارات الطازجة و الأعشاب.

أن اهم الموروثات، التى يسعى كل شعب للحفاظ عليها،هي الأكلات التى تميزه، وتعد الأكلات أهم مميزات الحضارة، ومدى تأثيرها على مطابخ الشعوب ، التى استضافت الأرمن بعد تهجيرهم فراراً من مذابح الأتراك العثمانيين منذ عام 1915.

و من أهم مميزات هذا المطبخ العريق أنه «spicy food»، وذلك يعود إلى ظروف المناخ التى تعيش فيها أرمينيا، وبصفة عامة فإن التراث الأرميني فى جميع المجالات يعد سجلاً تاريخياً لآلاف من السنين مضت شهدت عصوراً عدة، فضلاً عن إثباتها حق الأرمن فى الأرض المغتصبة من تركيا منذ أن نفذت المذابح والتهجير القسري ضد الأرمن عام 1915، فهاجر الأرمن وقتها إلى البلاد العربية، وخاصة سوريه الطبيعيه ومصر، ومنذ هذا الوقت تم انقسام الأرمن إلى جزأين، الأول منهما يعيش فى أرمينيا محافظاً على عاداته وتقاليده، أما الجزء الثاني فيعيش فى بلاد المهجر محفاظا على تراثه،و هويتهم من مع الاستمرار فى التعامل باللغة الأرمينية، على الرغم من أنهم يتحدثون لغات البلاد التي يعيشون فيها، وذلك للحفاظ على الهوية الأرمينية.

ان الآثار التى تم اكتشافها فى أرمينيا والنقوش التى تملأ المعابد وأدوات المطابخ الموجودة فى المتاحف، مثل الحنطة، وهى عبارة عن طاحونة قمح، لأن القمح كان أهم العناصر الأساسية فى الأكلات الأرمينية إلى جانب النبيذ الذى يشتهر به الأرمن، وذلك يعود لأن أرمينيا تشتهر بزراعة 12 نوعا من العنب.

و يعد المطبخ الأرميني من أهم معالم التراث و التاريخ الأرميني، فجدران المعابد فى أنحاء أرمينيا تشهد بأن المطبخ الأرميني على مر العصور له سماته التى تميزه عن باقى مطابخ العالم، فالأكلات الأرمينية حافظت على هويتها.

و قد تأثر المطبخ الأرمني بثلاثة عناصر أولها الأكلات التى أخذها الأرمن من الشعوب التى عاشوا بينها، أما الثانية المشويات التى غزت العالم كله، ولكن تأتى بصورة واضحة فى المطبخ الأرميني، والعنصر الثالث الأكلات التى انتقلت إلى أرمينيا من الدول المجاورة مثل إيران و سوريه.